مقاييس التجارة الإلكترونية التي يجب التركيز عليها

مقاييس التجارة الإلكترونية التي يجب التركيز عليها

لا شك أن التجارة الإلكترونية من أبرز مجالات الربح السلسة نوعاً ما ، و التي تعد متاحة للجميع فيمكن لأي شخص على مستوى العالم العمل في مجال التجارة الإلكترونية ، فقط الأمر يحتاج منك كمبيوتر والقليل من الخبرة التي يمكن تحصيلها من خلال مراجعة النصوص الشرحية المختلفة الموجودة على الإنترنت فيما يخص مجال التجارة الإلكترونية ومن ثم البدء في عملية إنشاء متجرك الإلكتروني ومبادرة العمل عليه

وبما أنه اليوم أصبحت هذه التجارة سوق لا يستهان بها حول العالم ، و هناك فئة كبيرة جداً حول العالم تستخدم المتاجر الإلكترونية، حيث يمكنك تسويق منتجاتك في مختلف أنحاء العالم وهذا سيساعدك على عدم إختصار أرباحك على المنطقة المحلية فقط وإنما يمكن إمتدادها لمناطق عالمية أخرى

وهناك العديد من المقاييس الأساسية التي يجب عليك وضعها في عين الإعتبار عند العمل في مجال التجارة الإلكترونية، لذا سنتناولها بشكل تفصيلي في المقال التالي لنساعدك على الصعود بمتجرك إلى الأعلى .

مقاييس التجارة الإلكترونية التي يجب التركيز عليها

1- معرفة متوسط قيمة الأمر (AOV):

هو مقياس لمقدار ما ينفقه عملاؤك عادةً على طلب واحد منك. يمكنك حسابه عن طريق  قسمة إجمالي الإيرادات لفترة على إجمالي عدد الطلبات المكتملة خلال تلك الفترة نفسها. إذا كنت تبيع منتجات بقيمة 50,000 دولار أمريكي اليوم وتم إنشاء هذه الإيرادات من خلال 250 طلبًا قدمها العملاء ، فإن قيمة AOV هي 50000/250 أو 200 دولار لكل طلب.

2- متابعة الترافيك

الترافيك أو عدد الزيارات الخاصة بموقعك الإلكتروني هى من الأساسيات التي يعمل عليها موقعك، فهي لا تعطي لك قيمة إجمالية فقط عن عدد الزيارات التي حصلت عليها اليوم ولكن تعطي لك تفاصيل بموعد هذه الزيارات تحديداً ،ومن أي دولة أتت هذه الزيارات، وهذا بلا شك يفيدك فى التعرف على جمهور المتجر الخاص بك، وهذا يجعلك تفهم كافة التفاصيل الخاصة بزوار متجرك، مما يساعدك فيما بعد على إستهداف الجمهور الصحيح في الإعلانات التي تقوم بها، فتختار الدولة والمكان على حسب المنطقة الدولية التي يأتي منها أكبر عدد من الزيارات.

3- متابعة الإحصائيات الخاصة بك

لا يمكن أن تقوم على عمل متجر إلكتروني ناجح بدون الإطلاع على كافة التفاصيل الخاصة به، وتعد الإحصائيات هي من أهم الأساسيات التي يجب عليك التعرف عليها أول بأول، حتى تستطيع وضع نظرة كاملة عن كيفية عمل متجرك الإلكتروني، وهل هو يلاقي حقاً تطوراً ونجاحاً أم أنه ينحدر إلى الأسفل ، ويمكن أن يكون أمر متابعة الإحصائيات مرهقاً نوعاً ما

ولكن مع الاستعانة بالأداة الرائعة Google Analytics يمكنك التعرف على كافة الاحصائيات الخاصة بموقعك بشكل سلس ومبسط، لذا فالتعامل معه سيكون سلس حتى لمن لا تتوفر عنده الخبرة الكافية ، والمميز في هذه الأداة أنها تقدم لديك معلومات مفصلة عن إحصائيات متجرك بالرغم من بساطتها لذا لا تتهاون في جعلها الرفيق الأول الخاص بـ متجرك الإلكتروني لتكون على دراية كافية بما يجري داخل متجرك بإستمرار

4- مراقبة معدلات التحويل

مما لا شك فيه أن معدلات التحويل “Conversion rates” الخاصة بـ متجرك الإلكتروني تساعدك على فهم متجرك بشكل دقيق وفهم كيفية عمله، فهناك الآلاف ممن يزورون المتاجر الإلكترونية يومياً ولكن ليست كل الزيارات هذه تنتهي بعملية بيع، حيث هناك من يقومون حقاً بالشراء وهناك من يملئون سلات الشراء الخاصة بهم ومن ثم يرحلون، وهناك من يرحلون على الفور، وإذا قمت بفحص جميع هذه التفاصيل ستفهم جيداً طبيعة عمل متجرك

فمثلاً إذا وجدت كمية الأشخاص الذين قاموا بالشراء أكبر من كمية الأشخاص الذين غادروا متجرك بدون شيء فهذا يدل على أن متجرك جيد ولكن يحتاج بعض التعديل ليقنع العديد من الأشخاص الآخرين بإتمام عملية الشراء ، وإذا وجدت أن كمية السلات المملوءة هي الأكبر من المعدلات الأخرى فيجب أن تنتبه للأسعار ومدة الشحن الخاصة بمتجرك بالإضافة إلى سياسة الإسترجاع الخاصة بالمنتجات، لأن السلات المتروكة تعني أن الزوار حقاً رغبوا في إتمام عملية الشراء ولكن سبب ما في النهاية منعهم من إتمام عملية الشراء في آخر خطوة لها ، وهو عند الإطلاع على قانون الشحن الخاص بك لذا يجب عليك تعديله وفقاً لما يتناسب مع جمهور المستهلكين ، وإذا وجدت أن الزوار يدخلون متجرك ويخرجون خالين الأيدي يجب عليك الإطلاع على نوعية و جودة المنتجات التي تقدمها داخل متجرك لأنها بالتأكيد لم تنل إعجابهم لذا تركوها وذهبوا ، وهذا كله يمكنك التعرف عليه من خلال مراقبة معدلات التحويل .

5-مراقبة مقاييس النشاط في الموقع:

انتبه جيدًا لما يفعله الزوار بعد زيارة موقع الويب الخاص بك. إذا انسحبوا بسرعة ، يجب أن تبحث عن مشاكل في سرعة تحميل الصفحة ، أو قابلية استخدام الصفحة ، أو التناقض بين ما يبحث عنه الزوار وما تقدمه (تأكد من تطابق إعلاناتك مع صفحاتهم المقصودة ، على سبيل المثال). كم عدد الصفحات التي يشاهدها الزوار؟ كم من الوقت يقضون في تلك الصفحات؟ إلى أين يذهبون عندما يغادرون. من خلال مراقبة إجراءات الزائرين ، يمكنك اكتشاف المكان الذي سيغادرون فيه والبدء في العمل على تصحيح المشكلات التي أدت إلى خروجهم من موقعك دون تقديم طلب.

6-تكلفة اكتساب العملاء :(CAC)

تكلفة اكتساب العميل هي المبلغ الإجمالي الذي تنفقه عادةً لجلب عميل جديد. يطلق البعض أيضًا على هذا المقياس “قاتل بدء التشغيل” لأن العديد من الشركات الجديدة تبدأ بإنفاق مبيعات / تسويق مرتفع لجذب عملاء متوقعين جدد ، مع وجود عدد قليل نسبيًا من العملاء المحتملين سيتم تحويلهم مما ينتج عنه نسبة CAC عالية جدًا. يتم حساب هذا المقياس بقسمة إجمالي تكاليف المبيعات والتسويق لفترة معينة على عدد العملاء الجدد المكتسبين خلال تلك الفترة. ما هي تكاليف المبيعات والتسويق التي تفكر فيها؟

إذا بدأت في رؤية هذه الزيادة التدريجية في المقياس بمرور الوقت ، فيجب أن تكون هذه علامة تحذير على وجود خطأ ما في منتجك ، أو تجربة المستخدم الخاصة بك.

7-معرفة صافي نقاط الترويج (NPS):

هذا المقياس أقل وضوحًا من المقاييس الأخرى المدرجة في هذه القائمة ، ولكن لا ينبغي أن يقلل ذلك من أهميته. صافي نقاط الترويج (NPS) هو استطلاع يقيس مدى احتمالية أن يوصي عملاؤك بمنتجاتك أو خدماتك لصديق. عادةً ما يتم تحديد NPS عن طريق إرسال استبيان إلى عينة تمثيلية لقاعدة العملاء لديك تسألهم عن مدى احتمالية أن يوصوا بعلامتك التجارية على مقياس من 1 : 10

يُشار إلى العملاء الذين يستجيبون برقم 9 أو 10 باسم المروجين ؛ أولئك الذين يستجيبون بـ 7 أو 8 يعتبرون محايدين ؛ أي شيء أقل من 7 يعتبر منتقدًا. لحساب مقياس NPS ، ببساطة اطرح النسبة المئوية للمنتقدين من النسبة المئوية للمروجين. تعد NPS واحدة من أفضل الطرق لقياس رضا العملاء.

8-معدل الاحتفاظ بالعملاء (CRR):

إذا كنت تفقد العملاء بالسرعة نفسها التي تكتسبهم بها ، فأنت تعلم أن هناك مشكلة خطيرة في منتجاتك أو إستراتيجية علاقات العملاء. العملاء المكررون هم شريان الحياة لشركات التجارة الإلكترونية لأنه تكلفة الاحتفاظ بالعملاء السعداء أقل بكثير من تكلفة جلب عملاء جدد.

يتتبع مقياس التجارة الإلكترونية CRR قدرتك على التمسك بالعملاء بمجرد اكتسابهم. للعثور على CRR ، اطرح عدد العملاء الجدد المكتسبين خلال فترة ما من عدد العملاء في نهاية تلك الفترة. اقسم النتيجة على عدد العملاء لديك في بداية الفترة ، ثم اضرب في 100. يرتبط هذا المقياس ارتباطًا مباشرًا برضا العملاء وولاء العملاء ، لذلك لا ينبغي التقليل من قيمته.

9- مراقبة إجمالي المبيعات

مقياس آخر من المقاييس الهامة التي يمكنها تقديم يد العون لك في تحقيق مزيد من الأرباح داخل متجرك ، فمن خلال مراقبة إجمالي المبيعات الخاصة بمتجرك يمكنك التعرف على كافة التفاصيل المخفية عنك حيث ستعرف هل متجرك يرتفع في نجاحاته من خلال تحقيق المزيد من المبيعات أم ينخفض ، وتتعرف أيضاً على الأوقات التي تشهد عمليات بيع مرتفعة ولماذا هذه الأوقات بالتحديد

كما أنه يمكنك أيضاً الإستعانة بالعروض الإعلانية والهدايا والخصومات في حالة وجدت أن مبيعاتك منخفضة نوعاً ما وهذا بالتأكيد سيساعدك في الحصول على المزيد من الزوار وهناك العديد من الزوار سيتحولون إلى زبائن في هذه الحالة لأن الجميع يعشق الهدايا والعروضات ، لذا فمن خلال مراقبة إجمالي المبيعات يمكنك التحرك بمتجرك بشكل كامل نحو الأعلى .

10- مراقبة العملاء الجدد مقابل العائدين

كل متجر إلكتروني ناجح لديه عملاء جدد وهذا النوع من العملاء من الممكن أن يتحول إلى عميل دائم ، أو يبقى عميل جديد ويشتري من المتجر مرة واحدة فقط ويغادر ، وعملاء دائمين وهم الذين لديهم مقدار عالي من الثقة في المتجر الذين يقومون بالشراء منه وصاحبه ، لذا فيحبون دائماً الشراء من المتجر بإستمرار ، والعميل الدائم هو بلا شك جوهرة لا يجب الإغفال عنها حيث يمكن دراسته وتحليله جيداً من خلال الإطلاع على كافة البضائع التي تجذبه ، ومن ثم وضع منتجات مستقبلية له يفضلها لكي يقوم بالشراء ، فالأمر هنا أشبه بالدخول في عقلية الزبون الدائم والتعرف على كافة المنتجات التي يريدها أو التي من الممكن أنه رآها تعجبه ويقوم بشرائها على الفور وأنت على أثر ذلك تقوم بتوفير كافة هذه السلع له كما يمكنك أيضاً جذبه من خلال العروض التي تقنعه أنها معدة خصيصاً له، كل هذا بلا شك سيأخذ منحنى الأرباح الخاصة بك إلى الأعلى .

مقالات ذات صلة:

في النهاية متجرك الإلكتروني نجاحه أو فشله مرهون بالقرارات التي تقوم بإتخاذها فيه ، ففي سوق التجارة الإلكترونية ستجد العديد من المتاجر الموجود على المنصات التجارية المختلفة ولكن هناك فقط بعض من المتاجر التي تستطيع أن تحجز لنفسها مكان في القمة وهذا بسبب الطريقة التي يتعامل بها صاحب المتجر مع متجره والقرارات التي يأخذها ليحقق نجاحات أكبر بداخله، لذا إذا أردت النجاح في مجال التجارة الإلكترونية يجب أن تنتبه لكافة التفاصيل الخاصة بمتجرك وإتخاذ القرار الصحيح في كيفية التعامل مع هذه التفاصيل لكي تستطيع في النهاية تحقيق أرباح مغرية من متجرك الإلكتروني .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *