10 خطوات ونصائح من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة

10 خطوات ونصائح من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة

يوميًا يتم إنشاء المئات من الحملات الإعلانية على الإنترنت وبخاصة بعد أن صار التسويق الإلكتروني ضرورة لأي بيزنس، حاليًا من الخطأ بالنسبة لأي رائد أعمال أن يتجاهل التسويق على الإنترنت وربما هذا أحد أسباب إنشاء حملات إعلانية بكثرة سواء للعلامات التجارية الجديدة وكذلك العلامات التجارية العملاقة في السوق، وبالتالي من الضروري أن تكون على علم بأساسيات إنشاء حملة إعلانية ناجحة حتى تتمكن من تطوير البيزنس الخاص بك.

دعنا نتفق من الآن أن جميع الحملات الإعلانية الناجحة على الإنترنت تشترك في بعض السمات الأساسية أهما أنها تسير على الخطوات الصحيحة التي تساهم في إنشاء حملة إعلانية ناجحة وبخاصة في ظل المنافسة الشرسة الموجودة على الساحة في الوقت الحالي، لا تقلق في هذا الدليل قمنا بسرد أهم 10 خطوات ونصائح يمكنك من خلالها إنشاء حملة إعلانية ناجحة وذلك من خلال تجاربنا الكثيرة مع مئات الإعلانات أثناء مسيرة عملنا.

خطأ شائع:

في البداية عندما تفكر في إنشاء حملة إعلانية، ما هو أول شيء يتبادر في ذهنك؟! هل الميزانية أم ماذا؟ مع الأسف كثيرًا ما تكون الميزانية هي المعضلة الكبيرة التي نفكر فيها دائمًا وبخاصة في مجتمعنا العربي وربما هذا من أهم أسباب فشل الحملات الإعلانية التي ننشئها.

طبعًا التفكير في الميزانية شيء مُهم لكن بالتأكيد هُناك ما هو أهم في البداية، الموضوع عبارة عن خطوات لا ينبغي أن تسبق خطوة الأخرى، لذا في هذا المقال سأجعل الأمر على شكل خطوات حتى يكون مفيد أكثر بالنسبة لك وتعتبره مرجع لك.

10 خطوات ونصائح من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة:

كل خطوة من الخطوات التالية يندرج تحتها أشياء كثيرة متعلقة بها لكن تجنبًا للحشو الكثير في المقال لن أتطرق لكل شيء بل سأركز أكثر على ما هو مفيد بالنسبة لك، وحتى لا نطيل فتتمثل النصائح والخطوات فيما يلي:

1- دراسة السوق الخاص بك ودراسة المنافسين

إذا كنت بالفعل ترغب في إنشاء حملة إعلانية ناجحة فأول خطوة لا بُد أن تفعلها هي دراسة السوق بشكل جيد ومعرفة المنافسين والتجسس عليهم، لا تقلق هذا التجسس لا شيء فيه فهو عادي جدًا والجميع يفعله، وأقصد بالتجسس هنا أن تشاهد الحملات الإعلانية التي قام بها منافسك من قبل وتعرف كيف يسوق؟ وكيف يفكر؟ وما هي النقاط التي يلعب ويركز عليها في الإعلانات الخاصة به؟.

بطبيعة الحال أنت لن تقوم بعمل نسخ ولصق من إعلاناته بل لا بد أن تفكر خارج الصندوق (لا تقلق سنتحدث في هذه النقطة أيضًا) لكن الفكرة هنا أنك تعرف أكثر عن سوقك وتعرف ما يفعله المنافس، وهناك ميزة أيضًا وهي معرفة ردود فعل الناس على هذا الإعلان من خلال معرفة عدد التفاعل معه والتعليقات الخاصة به، احرص على قراءة التعليقات لتعرف ما يريده الناس بالفعل.

إذًا كيف أعرف الإعلانات التي قام بها المنافسين؟

هذا الموضوع بصراحة يحتاج لمقال بمفرده لكن سأذكر لك بعض الطرق السريعة، فيس بوك حاليًا به ميزة لمعرفة إعلانات المنافسين، فعلى سبيل المثال عندما بحثت عن Frank Kern وهو من الشخصيات المفضلة لدي، دخلت للصفحة الخاصة به واخترت شفافية الصفحة ثم اخترت “انتقال إلى مكتبة الإعلانات” كما هو واضح بالصورة التالية:

 

وتلقائيًا يا صديقي أظهر لي فيس بوك عدد كبير من الإعلانات التي قام بها Frank Kern من خلال الصفحة الخاصة به وهنا يمكنك ببساطة معرفة المعلومات التي ترغب بها، طبعًا هذا مجاني 100% من طرف فيس بوك:

أيضًا هناك أدوات كثيرة مُتخصصة في التجسس على المنافسين منها على سبيل المثال أداة poweradspy وكذلك أداة adespresso وأداة bigspy وأيضًا أداة trackmaven واخيرًا أداة adspy الغنية عن التعريف.

2- حدد الهدف من الحملة التسويقية الخاصة بك

هذه أهم نقطة من وجهة نظري وبخاصة في البداية، البعض يغفل عن هذه النقطة بشكل كبير جدًا أو يفهمها بشكل خاطئ، فمثلًا عندما تسأل شخص مبتدئ عن الهدف من الحملة الإعلانية الخاصة به تجد جوابه حاضر بقوله: لأربح الكثير من المال! أو يقول: لأحقق أكبر عدد من المبيعات!! طبعًا هذا ليس ما أقصده من تحديد هدف الحملة الإعلانية.

انظر يا صديقي، الهدف الخاص بالحملة (Campaign) ككل ينبغي أن يكون واضح هل هو تفاعل مثلًا أو زيارات أو نقرات أو مشاهدات أم ماذا، طبعًا كل هدف تجد معظم الخيارات في الإعلانات (Adset) التي تحته مختلفة بناءً على الهدف الرئيسي – Campaign، وبطبيعة الحال لا بد أيضًا أن تحدد الهدف من كل Adset، ورجاءً حاول أن يكون هذا الهدف واضح، يعني لا تقول لي أريد الحصول على أكبر عدد من المبيعات مثلًا.

أقصد بأن تجعله واضح يعني تحدد رقم، مثلًا: أريد أن أحقق 5000 نقرة على الإعلان وبعدها يدخل الناس للسيلز فانل وأحقق عدد معين من المبيعات، باختصار كلما كان هدفك واضح من الحملة الإعلانية الخاصة بك كلما كان من السهل تحقيق هذا الهدف، صدقني هذا الأمر قد تظن أنه غير مهم لكن فعليًا ألف باء تسويق هي تحديد الأهداف وهذه المعلومات مذكورة في كورسات عالمية تخص فكرة إنشاء حملة إعلانية ناجحة.

مواضيع ذات صلة:

3- اختيار القناة الإعلانية المناسبة لمشروعك

هذه الخطوة أيضًا من الخطوات المهمة في إنشاء حملة إعلانية ناجحة، لا بد قبل أن تبدأ الحملة الإعلانية الخاصة بك أن تحدد القنوات التسويقية المناسبة لما تنوي تسويقه، دعنا نعطي مثال بسيط، عند إنشاء إعلان على منصة فيسبوك الإعلانية تلاحظ أنه يتم إظهار عدة خيارات لك لتحديد مكان وضع الإعلان هل فيسبوك فقط أم ماسنجر أيضًا أم انستجرام كذلك، وهكذا.

طبعًا من الخطأ الذي لا يغتفر أن تقوم بتحديد كل المنصات الإعلانية لظهور الإعلان الخاص بك في غالب الأحيان، على الأقل بنية الإعلان قد تكون غير مناسبة لمنصة عن الآخرى أو لا تناسب الجمهور الموجود بها، طبعًا الكلام هنا لا يقتصر على المنصات الإعلانية التابعة لشركة فيسبوك بل أقصد بذلك أي منصة إعلانية أخرى مثل جوجل وتويتر وسناب شات وغيرهم.

فمثلًا هناك أعمال معينة لا يصلح فيها إلا الإعلان على يوتيوب وأخرى مناسبة لفيسبوك وهكذا، لا أحد يعرف المكان والقناة المناسبة إلا أنت صاحب البيزنس، شخصيًا منذ فترة تعرفت على صاحب بيزنس معلوماتي كبير وتحدثنا قليلًا بخصوص التسويق الخاص به وتعجبت جدًا عندما أخبرني أن الحملات التسويقية التي يقوم بها تكون موجهة دائمًا على منصة سناب شات، فأخبرته أن يجرب تويتر لكن هو أخبرني أنه بالنسبة للمحتوى والبيزنس الخاص به فإن سناب شات أنسب ويحقق له عائد أفضل!

4- حدد الميزانية المناسبة لحملتك التسويقية

وصلنا الآن للنقطة الرابعة والتي في الغالب يضعها البعض رقم 1 وهذا خطأ، هناك أشياء أهم من الميزانية لكن بطبيعة الحال لا بد من وضع الميزانية بعين الاعتبار خاصة عند تحديد الهدف من الحملة الإعلانية الخاصة بك، تحديد الهدف لا بد أن يكون متوافق مع الميزانية فمثلًا لا تقل لي: هدفي هو تحقيق 20000 نقرة – click والميزانية الكاملة لي هي 50 دولار.

اجعل الأمر منطقي ومتوازن، أيضًا بخصوص الميزانية ضع بعين الاعتبار أنك ستجرب أكثر من مرة وستنشئ أكثر من إعلان وهذه النقطة سنتحدث عنها بالتفصيل في الخطوة الثامنة كونها مُهمة.

5- التفكير خارج الصندوق من حيث المحتوى والميديا (الكريتيف)

أحيانًا نشاهد إعلانات غريبة من ناحية الفكرة وتجذب انتباهنا بشكل كبير، وهذا هو المطلوب بطبيعة الحال، الكريتيف في الإعلان من أهم المهارات التي لو استطعت تحقيقها فاعلم أن حملاتك الإعلانية ستكون ناجحة بفارق كبير عن منافسيك.

موضوع التفكير خارج الصندوق والوصول لأفكار كريتيف تأتي غالبًا من الخبرة والإطلاع على الكثير من الإعلانات الجيدة، كلما شاهدت إعلانات ناجحة أكثر كلما استطعت الوصول لأفكار خارج الصندوق أكثر، أخيرًا موضوع الكريتيف في الإعلانات يا صديقي من أهم الخطوات من أجل إنشاء حملة إعلانية ناجحة.

6- إنشاء رسالة تسويقية احترافية

كتابة المحتوى التسويقي والإعلانات هي مهارة بحد ذاتها عالية الربحية بل إنها مصنفة كواحدة من أعلى المهارات أجرًا على مستوى العالم، فكرة أن تكتب محتوى إعلاني تسويقي احترافي ليست بالأمر السهل، الأمر يحتاج منك لدراسة وفهم لعميلك المستهدف بشكلٍ جيد لتعرف الرسالة التسويقية التي تناسب هذا الشخص وتلعب على الوتر الحساس لديه أو عقله اللاواعي.

طبعًا الرسائل التسويقية من الأشياء التي تحتاج لتجربة أيضًا لكنها فعليًا تستحق التعب لأنها أساس إنشاء حملة إعلانية ناجحة، وكما يقال دائمًا أسهل شيء في الإعلان هي الخطوات التقنية لإنشاءه أما الصعب هو ما يسبق الإعلان من خطوات.

7- اختيار صور ملفتة للنظر

الصورة هي أول شيء تقع عليه أعين الشخص في الإعلان الخاص بك وشخصيًا أعتبرها من أهم شروط إنشاء حملة إعلانية ناجحة على الإنترنت، لا بد أن تكون الصورة جذابة للانتباه بشكل فعليًا قوي، من الأشياء التي تجعل الصور جذابة أول شيء اللون، حاول اختيار لون يعاكس لون المنصة التي تعلن عليها، مثلًا عندما تعلن على فيسبوك يفضل البعد عن اللون الأزرق والأبيض في الصور.

من الأمور التي تجذب الانتباه أيضًا هي صور الأشخاص وبخاصة لو كانت صورة سيدة تضحك 🧐 فعليًا تجلب نتائج مذهلة، أيضًا لو لاحظت ستجد أن المشاهير في مجال معين يظهرون دائمًا صورهم في الإعلانات الخاصة بهم، أيضًا الصور الغريبة تأتي بنتائج أكثر من رائعة في بعض الأحيان، الأمر كما أشرت يحتاج لتجربة فربما تجد صورة تظن أنها غير جيدة لكن تحقق نتائج مذهلة عند تجربتها.

8- التجربة ثم التجربة

طبعًا هذه النصيحة غالية جدًا، مهما كنت محترف في مجال الإعلانات فصدقني لن تستطيع إنشاء حملة إعلانية ناجحة بدون أن تجرب أكثر من محتوى تسويقي وأكثر من محتوى مرئي، لا أحد يستطيع أن يحكم على نتائج محتوى معين أو صورة معينة دون أن يجرب، يمكن أن يتوقع إن كان خبير لكن أن يجزم بشيء معين فهذا مستحيل.

اشترك في كورس التحدي وشاهد عمليًا الحملات الإعلانية التي قمت بها لبيع منتج واحد فقط 

احرص دائمًا على أن تجرب الكثير من الإعلانات المختلفة لتقيم وتعرف أفضل إعلان ناجح تستمر عليه، أعرف أن هذا سيكلفك في البداية لكن صدقني سيوفر هذا عليك المال الكثير فيما بعد لأنه خلال فترة وجيزة من إنشاء العديد من الإعلانات ستتمكن من تحديد أفضل إعلان وبالتالي ستُوقف كل الإعلانات الأخرى وتركز عليه فقط وبالتالي يزداد ربحك.

إعادة الاستهداف + الـ scaling

هذه النصيحة مهمة وبها قسمين مختلفين، القسم الأول وهو إعادة الاستهداف أو الـ Retargeting، من أكثر الأخطاء الشائعة التي بصراحة أتعجب جدًا منها هي عدم بناء جمهور مخصص لاعادة استهدافه لاحقًا، فعلى سبيل المثال لو قلت أن هدفك من الـ Campaign هو جلب مشاهدات على فيديو معين.

فباختصار لابد أن تبني عدة جماهير مخصصة مقسمة كالتالي: (مجموعة لمن شاهد نسبة 100% من الفيديو، مجموعة لمن شاهد 75%، مجموعة لمن شاهد 50% وأخيرًا مجموعة لمن شاهد 25% من الفيديو) وطبعًا أنت بدورك ستعيد استهداف كل هؤلاء بإعلان مختلف يتناسب معهم، لأنه طالما أن الشخص يشاهد الفيديوهات الخاصة بك فهذا معناه أنه مهتم جدًا، طبعًا بناء جماهير مخصصة لا يقتصر على المشاهدات بل يدخل في كل الأهداف.

القسم الثاني وهو الـ scaling وهو له علاقة بشكل أو بآخر بالنقطة السابقة (التجربة)، عندما تنشئ أكثر من إعلان وتستقر في النهاية على إيقاف جميع الحملات الإعلانية وتبقى على واحدة فقط، فمن الذكاء أن تقوم بعمل scaling لهذه الحملة الناجحة بعد فترة، ما معنى ذلك؟

باختصار أقصد أن تقسم هذه الحملة لعدة حملات، يعني لو كنت تستهدف فيها عدة اهتمامات أو عدة دول، فقم بإنشاء حملات مختلفة لتعرف أي الدول أكثر تحويلًا مثلًا ، حول الحملة الخاصة بك لعدة حملات أدق من حيث المعلومات لتستقر على ما هو أفضل، وصدقني بذلك أنت تزيد من معدل التحويل لديك وفي نفس الوقت تقلل من مصروفك على الإعلانات، لاحظ أن الـ scaling  يكون بعد فترة من تشغيل الحملة، حينما تصير نتائج الحملة ضعيفة.

10- معرفة معايير نجاح الحملة الإعلانية وقياس النتائج

كيف ستعرف هل الحملة الإعلانية الخاصة بك تسير في الطريق الصحيح أم لا؟ هذا الأمر لن يحدث إلا عن طريق متابعة الحملات الإعلانية الخاصة بك أول بأول ومراقبة البيانات الخاصة بها، دائمًا يقول المسوقون جملة مشهورة في عالم التسويق “اعرف أرقامك” إذا عرفت أرقامك وحللتها بشكل جيد ستقرر متى تزيد ميزانية الحملة ومتى توقفها ومتى تجري عليها تعديلات.

لا تهمل أبدًا فكرة التحليل وقياس النتائج فهذا معيار مهم جدًا لا بد أن تضعه بعين الاعتبار عند إنشاء حملة إعلانية ناجحة، بل إن التحليل أحد أهم خطوات التسويق، طبعًا التحليل يكون من خلال المنصة التي تعلن عليها عن طريق الأرقام والإحصائيات التي تقدمها لك وعن طريق النتائج النهائية التي حققتها وكذلك يمكن متابعة الحملة عن طريق أي أداة خارجية.

في النهاية صديقي فكرة إنشاء حملة إعلانية ناجحة وفعليًا تحقق الهدف المرجو منها ليست بالأمر البسيط الذي يحدث بين ليلة وضحاها كما يظن البعض بل الأمر يحتاج لصبر وجهد وتجربة لتعرف أفضل شيء بالنسبة لك، والتجربة لا تكون إلا في أول فترة فقط وبعدها يسير كل شيء على ما يرام، في الختام إذا كان لديك أي سؤال أو استفسار فاتركه لنا في تعليق، ففريق عمل مدونة رامي عزت يرحب بجميع الاستفسارات.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *